المصداقية فى افضل اشكالها

المصداقية فى افضل اشكالها

المصداقية فى افضل اشكالها

تكيف الجيش تكيف جلانز تكيف المصانع الحربية اسعار تكيف الجيش

تكيف الجيش
تكيف جلانز
تكيف المصانع الحربية
اسعار تكيف الجيش

هل تظن ان الشركه التي تنجح في جعل شركتها من افضل الشركات عالميا قبل محليا

ما الذي تقوم به لكي تحقق كل هذا ؟؟ هل لان منتجاتها جيده – سمعتها كويسه – الاجهزه ذات كفاءه ممتازه –

خدمه ما بعد البيع التي تقوم بها تجعل العملاء يشعرون بالطمائنيه

ام تفعل امرا اكبر من كل هذه الاشياء ولذلك فمن الاكيد يزداد فضولنا حتي نعرف ماذا فعلا يفعلون

حتي يصلون لاعلي درجات النجاح ؟؟ اذن هيا بنا نري امامنا مثالا حيا حتي نعرف جيدا حقيقه الامر.

مثالا ( الجيش) او بمعني اصح (مصنع 360 الحربى )

فلم نعرف جميعنا ان الجيش يقوم بأنتاج الكثير من المنتجات الكهربائيه / الالكترونيه

فقبل ان تندهش اذا لم كنت تعرف ذلك او اذا كنت تعرف ذلك سنطلعك علي كل ما يقوم به واكثر..

ماذا يفعل الجيش من اجلنا؟

فالجيش جميعا نقدر مايفعلونه من اجل رفع اسم مصر عالميا ليس من خلال الدفاع عن ارض الوطن فقط

بل ايضا جعل مصر مثلها مثل اكبر الدول المصدره للعالم اجمع لذلك

فكنا قديما نسمع ان الجيش يهتم بصناعه الطائرات – الاسلحه – وغيرها مما يخص البلاد من جانب الامان للبلد

ولكن وجدنا الجيش يهتم ابضا بتوفير متطلبات الشعب التي يحتاجها كالمأكل

فقد وجدناه يوفر الكثير من المنتجات الغذائيه في منافذ بيع الجيش وايضا وجدناه يقوم بتوزيع هذه المنتجات مجانا

فهذا يدل علي اننا مصدر اهتمام هذا الكيان وكا ما يريده هو تحقيق وتوفير متطلباتنا المستمره

ولم يكتفي اهتمام الجيش بالسابق ذكره بل الامر وصل بأن تقوم وزارة الانتاج الحربي

بالتعاون مع الكثير من الدول بعقد اتفاقيات للحصول علي خط انتاج مع مصر

وخاصه مع مصنع 360 الحربى لجعل هناك منتجات مصريه او ايضا انتاج مشترك

ولكن ماذا تكون تلك المنتجات والتي تكون من الجانب الاقتصادي ايضا مثل بوتجازات – سخانات – ثلاجات –

وايضا تكييفات وغيرها من الاجهزه المختلفه فمع الجيش ستجد كل ما تحتاجه واكثر

والذي يجعل الجيش يختلف عن اي شركه متواجده في الاسواق ان الشركات عند طرحها للمنتجات

لن يكون همها عند اعداد منتجاتها ان تكون منتجاتها يدخل في امكانيتها مواد غير مضره للعملاء – للبيئه فنراهنك علي ذلك

فالجيش هو حامينا فلن يعرضنا ابدا الي اي ضرر والاهم من كل هذا لن يقوم باستغلالنا

فمن يقدم اشياءا مجانا من اجل حصول الشعب جميعا وليس فئه معينه علي توفير الغذاء مجانا

فلن يقوم بأستغلاله في شيئا اخر ماديا لذلك فالاسعار منافسه لكل الشركات

منتجات مصنع 360 الحربى

فعندما نفكر جديا في هذا الامر ستستغرب من مواصفات ومميزات هذه الاجهزه التي يقدموها

فهناك فئه من الناس يروا ان كل المنتجات المصريه سيئه والمستورده هي الجيده وهذا امرا في غايه البشاعه

وهذا ما يجعل الدولار سعره يتزايد والجنيه المصري يقل قيمته في اعيينا قبل ان تقل ماديا

فنحن نملك اكبر المصانع وافضل الالات لانتاج ما ينتجه الخارج بل وافضل منه بمراحل كثيره

فكل ما ينقصنا هو مثلما نثق في جيشنا ايضا ان نثق فيما يقدمه بل ونشجعه

حتي نجعل هذه المنتجات يوما لها اسمها في الاسواق العالميه وهذا سيحدث قريبا

فعند متابعه ما يقدمه مصنع 360 الحربى في اجهزته من خواص

وجدنا انه بالفعل موجوده في الاجهزه التي تباع فى الاسواق الدوليه

مثالا تكييف الجيش التي تطرح الان في منافذ بيعه تحتوي علي خواص كالبلازما كلاستر

التي توفر الحمايه الكامله للمواطنين من خلال توفير هواء نقيا

وايضا حياه اكثر هدوءه وذلك من خلال جعله تكييفا سوبر سايلنت لا يترك وراءه غبارا او حتي صوتا

وكما نجده يهتم بخواص كالتربوكول التي تجعل خيالك يأخذك الي بعيد وتفكر في كل ما تحلم به

بدون الشعور بأن مزاجك قد تعكر من الحر الشديد – شده البروده

فعندما وجد الجيش شكوى الكثيرون من اسعار التكييفات التي تزداد بشكل جنوني

لذلك فقاموا بالبحث عن شركه تقوم بمشاركتها لتساندها في تحقيق هذا المشروع العالمي

الذي سيحل تلك الازمه من كل جوانبها لذلك اختار الجيش شركه من انضف الشركات سمعتا في الاسواق

وكما انها شركه متواجده منذ سنوات عديده وحققت في ذلك الوقت الكثير من النجاحات

ولقد اشاد بها العالم بأنها رائده في مجالها وهي شركه  (  جالانز ) والتي تتميز بكونها واحده  من اكبر شركات العالم

التي تقدم منتجات من اجود الانواع وارخصها فأن الميزتان هم في حد ذاتهم مهمين جدا

ان تجد منتج جيد وسعره مناسب ايضا

اعرف اكتر عن شركة جالانز

لذلك فهذه الشركه صاحبه الرقم القياسي في الحصول علي الاوسمه العالميه

فلقد حصلت علي تلك الاوسمه علي نجاح ال500 مشروع التي تقوم بمداولتهم

فهل تتخيل كم المنتجات التي تصدر عن 500 مشروع لذلك فنحن حين اختارنا كان اختيارنا صائب

فعند مراقبه تلك الشركه قبل القدوم علي تلك الاتفاقيه فوجدناها حتي عند بدايتها كانت بدايتها

تدل علي ذكاء صناعها وعن عقل يقظ يعرف جيدا ماذا يفعل وما يحتاجه السوق فخبره ال30 عاما ليست هينه

لذلك وجدنا انها تؤمن بقدرات العالمين بها وتحفزهم بان عليكم جعل من يري منتجاتنا لن يستطيع حتي تقليدها

وهذا ما حققته فهي الشركه الوحيده التي لا تستطيع اكبر الشركات العالميه تقليد منتجاتها

وكأنها تقوم بتزويد سحرا في امكانيات الاجهزه فنري مثالا منذ بدايتها وهو الميكرويف الكهرومغناطيسي

الذي يجعل للطعام مذاق اخر فحتي اذا كان يوجد سيده لديها نفسا طيبا في اعداد الطعام

فلن يتحقق ذلك بدون تسويه جيده للطعام وهذا ما فعله السحر الموجود في ذلك الميكرويف

فيقوم بأعداد الطعام في وقتا قياسيا ومع جالانز لن تتعب المرأه في تنضيف ما يتساقط ويترك من فضلات في الميكريف

فزود له مواد تجعله بالفعل ساحرا كأنه مقاوم الصدأ –  التقشر – مقاوم الامراض ايضا

فمن الاكيد تستغرب كيف يوجد ميكرويف يقاوم المرض ؟؟ فسوف اجاوبك علي ذلك

نعم فلقد طرح انواع من الفرن – الميكرويف يدخل في تصنيعها مواد

قد تؤدي بأستخدامها في اعداد الطعام بالكثير من الامراض الخطيره

لذلك حفاظا علي صحه الملايين الذين يضعون الثقه بنا لن نقدمن منتجا يموت من اجله الناس

فصنعنا هذا التكييف الساحر والكهرومغناطيسيه ستجذبك بالا تفرط فيه ابدا

ولم يتوقف الموضوع علي صناعه تكييف جالانز وطرحه فالاسواق

بل يمر علي الكثير من المختبرات للتحقق انه لم يكن مضرا وستدوم كفاءته للمدي البعيد وهذا سر نجاح هذه الشركه

تارييخ تكييف جالانز

بدأت مجالها في التكييفات عام 2001 ففي ال16 عاما حققت ما عجز الشركات الاخري تحقيقه

وهو جعل اكثر من 40 دوله تقوم بأستيراد تكييفها وطرحه في الاسواق وتحقيق السمعه الطيبه والمكسب ايضا

فمكسب قليل افضل بكثير من خساره كبيره وذلك يرجع لان سعر تكييفات جالانز – الجيش في متناول الجميع

ويستطيع شراءها قليل الدخل – متوسط الدخل وهؤلاء من قمنا بتنفيذ هذا المشروع بسببهم

لانهم لهم كل الحقوق بأن يستمتعون بحياتهم مثل الجميع

وايضا ففي عام 2005 اعدت اكبر قاعده التي تشارك في نطاق R & D

وايضا قامت بالاتفاق مع شركه عالميه بأعداد فرق لتقوم بمرافقه العملاء الي منازلهم وعدم تركهم

حتي يقوموا بتركيب التكييفات كما يرغب ويريد العملاء والاطمئنان علي سلامته والتحقق ان العميل

لا يوجد لديه اي استفسارات او بالحاجه اليهم بل ولم يقتصر الموضوع علي ذلك فقط

بل ستجد متابعه من خدمه العملاء علي ان لم يحتاج العميل اي مساعده اخري

فالجيش لا يحتاج بأن تزداد شعبيته وكذلك شركه جالانز لا تحتاج لذلك فلديها ما يكفي من هذا واكثر

فلن تجد شركه كل مهمتنا تشارك دوله اخري لتوفير احتياجات شعب لديه احلام لا يستطيع تحقيقها

فهذه هي المثاليه في ازهي صورها لذلك فهذا ليس غريبا او مختلفا علي جيشنا العظيم الذي نطمئن فقط

لانه حامينا فكيف نفعل ايضا عندما نجده يقدم لنا كل ما يقدمه فله كل الشكر والاحترام ..

فمع الجيش لن تخاف من ان تشتري منتجا وتجده سيئا ولا تسطيع فعل اي شئ مع التاجر

لانه يقدم لك خدمه ما بعد البيع والتي يمكنك من خلال تقديم الشكاوي التي تريدها وهذا لن يحدث

ولكن لتقديم كامل الاطمئنان لشعبه

يمكنك التساؤل الان كيف يمكنني اشتري منتجات الجيش / مصنع 360 الحربي

وذلك من خلال الدخول علي موقعنا ومعرفه اقرب منافذ بيع لمنزلك وقم بزيارتنا وستجدو ما يسركم

كما يمكنك السؤال عن اسعار تكييف الجيش ومقارنته باى جهاز اخر ستجد ان تكييف المصانع الحربية هو التكييف الاقل سعرا فى مصر

 

بقلم / امل محمد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *