تارييخ شركة جالانز من النشأة حتى التعاون مع المصانع الحربية

تارييخ شركة جالانز من النشأة حتى التعاون مع المصانع الحربية

العظمة تأتى من الابداع

تكيف الجيش تكيف جلانز تكيف المصانع الحربية اسعار تكيف الجيش

تكيف الجيش
تكيف جلانز
تكيف المصانع الحربية
اسعار تكيف الجيش

ماذا يعني هذا الشعار ؟ ولمن ؟ ولكن قبل كل ذلك دعونا نتحلي الدقه ونفكر في معناه

فقد يعني ان لكي تكن عظيما عليك ان تصبح مبدعا ولكن الابداع ليس من السهل تحقيقه

فممكن ان نطلق علي الكثيرون انهم ناجحين او يملكون مهاره جيده ولكن ان تطلق علي شيئا مبدعا فهذا يعني انه تعدي مقاييس الجمال ووصل لذلك القيمه اذن توصلنا لمعني الشعار فنذهب الي الرد علي سؤال لمن ؟؟

لقد اطلق بعض الاقتصاديين والعلماء واهم وسائل الاعلام علي شركه جالانز  هذا الشعار

ولكن لماذا ؟ سنعرف فيما بعد كيف فعلت تلك الشركه ليطلقون عليها هذا الشعار

فمن الاكيد سمعت عن هذه الشركه التي قامت بتقديم الكثير من المنتجات في مجال الصناعات المنزليه والكهربائيه واهمها صناعه الميكروويف والتي اشتهرت بصناعته

كما انها كرست وقتها وعملها لتطوير منتجاتها وجعلها من افضل الانواع التي لن تجد مثلها في الاسواق

فلكي تصل هذه الشركه لتلك العظمه يرجع الي ابداعها في اختيار موظفينها وخبراءها

وذلك يرجع لروح التعاون التي تظهر في منتجاتمم المميزه

تعمل تلك الشركه علي توسيع نشاطها فتملك اكثر من 13 فرع مقرها الرئيسي (شوند _ تشونغشان )

وكما تملك 52 مكتب في جميع انحاء البلاد وحتي وصلت الي امريكا الشماليه وسيول وذلك ان دل علي شئ فيدل علي ان هذه الشركه تسير نحو العالميه

ولكن ما الذي يهمنا في كل ذلك نحن كمصريين فمن الطبيعي تسأل نفسك الان هذه السؤال ؟

بداية التعاون مع المصانع الحربية

ولكن يجب ان كل هذه واكثر يهمنا فلقد قمنا بالتعاقد معهم بأنشاء خط انتاج يسير من الصين الي مصر وذلك تحت رعايه وزاره الانتاج الحربي

اول التعاون .. تكييف المصانع الحربية

وذلك بأنتاج تكييف الجيش وبعض المنتجات الاخري التي يحتاجها الشعب المصري ويذهب للاسواق لشرائها

فتحاول المصانع الحربية ان تعبر بمصر من الاستيراد الي ان تصبح دوله مصدره مما قد يصل بها للنجاح الذى نرغبه جميعا

ومن اهم بنود تلك العقد هو ان يصبح للمستهلك حق الصيانه والتركيب مجانا لمده 5 سنوات وهذا لتوفير الخدمه المطلوبه فهذا اقل حق من حقوقكم

فتقوم شركة جالانز بالاهتمام بأستخدام احدث التقنيات والتي لم تؤثر علي مستخدميها او حتى تكون ضارة على البيئة

وذلك يظهر بشكل ملحوظ في التكييفات التي الان تعرض في منافذ بيع الجيش

فهي اول من قامت بصنع تكييف جالانز فلاذي اي انه مقاوم للصدأ وبذلك ستنتهي مشكلتك مع تقشير تكييفك وتغيير لونه فمن الان لن يتكرر ذلك

وهذا ما جعل مصر تسعي للتعاقد معهم فهم يهتمون بالتفاصيل لكي يصل المنتج لاعلي درجات الجوده

تعرف على توكيل جالانز

فلذلك هيا بنا نعرف اكثر عن هذا التوكيل فالكثير عندما تقول امامهم ان هذا منتج صيني فيقول لك اذن فهذا اولا سعره رخيص

وثانيا سئ جدا .. ولكن توكيل جالانز لا نقدر ان نطلق عليه هذا التعبير لانه اذا كان هكذا فلما نقوم بعقد اتفاق مع هذه الشركة

فهي حريصه علي ان تنتج منتجات تسعي من خلالها للوصول للعلامه التجاريه والريادة العالمية بين كل الشركات المتخصصة فى

انتاج المنتجات الكهربائية والمنزلية.

جالانز .. رقم واحد فى انتاج الميكروويف فى العالم

فيعد توكيل جالانز هو يمتلك انتاج افضل انواع الميكروييف في العالم (الكهرومغناطيسي _ ميزان الحراره )

وكما انهاجمعت فرق محترفة من الجود كوك ومما جعلها اكثر شعبيه وطلبا عند المستوردين

بل ينتظرون ما تقوم بأنتاجه فأصبحت منتجا اساسيا في الاسواق ومنافسها لغيرها

كما تعد شركة جالانز من اكبر الشركات فى العالم انتاجا للميكروويف حتى وصلت الى انتاج ميكروويف كامل فى الثانية الواحدة

كما سيجد المستهلك انه من بين كل اثنين ميكروويف فى العالم واحدا منهم انتاج جالانز.

بداية نشاط جالانز فى انتاج التكييفات

كما انها بدأت نشاطها في مجال التكييفات عام 2001 فهي لن تكن شركه تقوم بأنتاج التكييفات بشكل عشوائي

بل عندما بدأت ذلك العمل عليه جمعت كل ما يخص هذا من خبراء وعاملين اعلي كفاءه مما ادي لصنع هذه التكييفات

والتي تعد طفره في مجالها فنجد اكثر ما يميز منتجاتها انها اقل سعرا واكثر تنافسا بين الاخرين

وذلك لا يقلل من منتجها بل لانها تسعي للتميز دائما وهذا نوع اخر من انواع الابداع فالمبدع لا يفكر بالمقابل

بل كل ما يفكر به هو ان المتلقي او المشاهد لما صنعه ان يسعد به

ومن تقدم لتقدم فبعد اصدار اول تكييفاتها والتي حققت نجاح هائل وتهافت عليهت المستوردين

قامت في 2005 بعمل اكبر قاعده تشارك في نطاق r&d موجه الضوء

وفى 2016 قامت وزارة الانتاج الحربى بالتعاون مع شركة جالانز لانتاج وتجميع تكييف المصانع الحربية بمصنع 360 الحربى

المبدع .. دائما لا يشبع

فالمبدع لا يشبع او بمعني اصح لا يكتفي بما يفعله بل في كل مره يقوم بفعل شئ يري ان هناك الافضل

وهذا ما يجعل هذه الشركه متميزه فهي تعمل علي انتاج افضل المنتجات ولكن بشرط ان تكون علي قدر استطاعه المستهلك

فنري هذه الايام الاسعار في ازدياد والمنتجات في تراجع فهذه تعد عمليه عكسيه وذلك يرجع لازدياد سعر الولار والجمارك

والاستيراد بينهم فكيف اقوم بشراء شيئا واجده في النهايه منتجا ضعيفا لا يحقق هدف وجوده

ولكن يجب ان نعرف جيدا ما بنود تلك الاتفاقيه اولا والاهم

1:_ فالصين معافاه من التفتيش لمنتجاتها

2_ جديره بالثقه

3_ تلتزم بالعقود

وذلك ان دل علي شئ فيدل علي احترام العاملين من البلدان فالصين دوله تقوم بالتطوير من نفسها

فالعمل هناك رقم واحد لذلك نتمني ان نصل يوما الي عقليتهم واهتمامهم الشديد بعملهم وبتطويره

فهي تحافظ علي النمو المستمر والسريع فأذا قمت بمتابعه ذلك الشركه كيف بدأت الي ما وصلت له الان

ستنبهر من قوتهم ومن سرعه تفوقهم في ذلك المجال فلن تجد شركه تفعل كل ذلك في وقت قياسي

ولكن كما نعرف جيدا فهناك اناس مزروعين بيننا كل ما يفعلونه هو التشكيك

ولكن سيكون الرد عليهم ليس بالكلام بل بالدليل فالمنتج بينا ولن تندم ابدا عند شرائه

فهذا التوكيل لم يقم مشروع او اثنان حتي نشكك به بل وصل الامر الي انهم يملكون اكثر من 500 مشروع و 4000 موظفا

والتي حصلت علي العلامه التجاريه الرائده في مجالها

كما ان تقوم هذه الشركه بتوسيع حصتها لتصل نحو 100 % سنويا من حيث انتاجها ومبيعاتها

مما يدل علي النجاح فهل يمكن ان تستلم شركه اوسمه لانها فاشله او سيئه فمن الاكيد لا

فلقد حصلت شركة جالانز الصينيه علي الكثير من الاوسمه المعرف بها دوليا والحاصله علي العلامه التجاريه

مفهوم النجاح

فالنجاح ليس لانك قمت بصنع شئ واحد وجلست بجانبه بل صنعت وصنعت وهذا ما تقوم به هذه الشركه العظيمه

وكما ان علينا ان نتساءل بعد كل ذلك كيف نجد تكييفاتهم او منتجاتهم اذن اذهب لاقرب منفذ بيع للجيش وذلك بالاتفاق مع مصنع 360 الحربي وستجد كل ما يسركم وبأقل الاسعار واحسن الانواع التي تتمناها ان تجدها في منزلك

فتوكيل جالانز 30 عاما منذ تأسيسه بل 30 عاما من النجاح المتواصل ومن التميز

فأطلق عليها انها تعد معجزه بل وانجاز لتحقيقها كل ذلك واكثر اذن فنحن ننتظر منها الكثير

وكما اننا ننتظر ان نوصل لمرحله عدم الاستيراد من الخارج ونتحد مع هذا التوكيل ونصل بأن نصدر وينتظرنا الخارج من انتاج منتجاتنا كما كنا ننتظرهم ..

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *